الدواء

تكون الكثير من الأدوية التي تحتاج إليها عندما تبدأ إجراء غسيل الكلى هي نفس تلك التي كنت تحتاج إليها قبل بدء العلاج. تحتاج بعض هذه الأدوية للضبط، ويتطلب الأمر إشرافًا طبيًا. ستجد أدناه أكثر الأدوية المستخدمة للمرضى الخاضعين لغسيل الكلى شيوعًا.

العوامل المحفزة لتكوّن كرات الدم الحمراء (ESA)

تعتبر الكلى المصدر الرئيسي لإنتاج الإريثروبويتين (EPO)؛ وهو هرمون محفز للدم. في حالة الإصابة بالفشل الكلوي، يكون هناك نقص في هذا الهرمون مما يسبب خفض إنتاج كرات الدم الحمراء، مما يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا. تقوم العوامل المحفزة لتكوّن كرات الدم الحمراء (ESA) بتحفيز إنتاج كرات الدم الحمراء، ويتم تعاطيها عن طريق الحقن.

الحديد

يحتاج الجسم إلى الحديد لإنتاج الهيموجلوبين وكرات الدم الحمراء. تكون هناك حاجة أحيانًا لتعاطي المكملات الغذائية المحتوية على حديد، وعادة ما يتم تعاطيها وريديًا.

فيتامين د

يتحول (ينشط) فيتامين د جزئيًا بواسطة الكلى، وتنخفض معدلات إنتاجه في حالة الإصابة بالفشل الكلوي. وهو يساعد على امتصاص الكالسيوم الموجود بالأمعاء، كما يساعد في المحافظة على قوة العظام. قد يؤدي نقص فيتامين د النشط إلى أمراض العظام التي تتميز بالألم وضعف العظام. يمكن تعاطي فيتامين د النشط عن طريق الفم أو بالحقن في الوريد.

الدواء

روابط الفوسفات

يتم التخلص من الفوسفات الموجود في الأطعمة الغنية بالبروتين بشكل عام عن طريق الكلى. في حالة الفشل الكلوي، يتراكم الفوسفات في الجسم وذلك بسبب أن الكلى تكون عاجزة عن تخليص الجسم منه. قد يتحول الفوسفات الزائد إلى تكتلات عظمية في الأنسجة ويزيد من تكلس الأوعية الدموية. يؤدي تناول روابط الفوسفات مع كل وجبة إلى خفض نسبة امتصاصه في الأمعاء وتقليل كميته في الدم.

العلاج الخافض لضغط الدم

نظرًا لمشاركة الكلى في ضبط مستوى ضغط الدم، فمن الشائع بين مرضى القصور الكلوي تعاطي الأدوية الخافضة للضغط. ارتفاع ضغط الدم عامل خطر على القلب والأوعية الدموية وهو يحتاج إلى مراقبة وثيقة. عند بدء المعالجة بغسيل الكلى تنخفض الحاجة لتلك العقاقير عموماَ، وقد يصل الأمر أحيانًا إلى التخلي المطلق عنها.

مميعات الدم (مضادات تجلط الدم)

إذا كنت تخضع لعلاج غسيل كلوي دموي، فسيتم إعطاؤك مميعات للدم لمنع الجلطات في مسارات الدم وجهاز الترشيح (الغسيل الكلوي) خلال فترة العلاج. حيث يتم إعطاؤها لك عند بدء جلسة العلاج وخلالها.

الأدوية الأخرى

والتي يمكن أن تضم أدوية علاج أمراض القلب والأوعية، ومرض السكري، وفرط الدهون في الدم، والاكتئاب، والعجز الجنسي، وتسكين الألم، وما إلى ذلك.