نهج رعايتنا رعاية ديافرم

يستند مفهوم رعاية ديافرم على الأخذ بعين الاعتبار أسلوب حياة المرضى الصحي من كافة النواحي ومساعدتهم تحسينها بالتالي تحديد ما هو أفضل علاج؟ وما هي الخدمات الإضافية اللازمة؟ وكيف يمكن مرضانا الاستمتاع بحياة صحية طبيعية قدر الإمكان؟ وهذه الأسئلة هي الدافع لنا للعمل على تحسين أسلوب الحياة الصحي لكل مريض بشكل فردي.

و نسعى جاهدين لتمكين مرضانا على المشاركة بدور نشط في رحلة علاجهم وتقديم أعلى معايير الرعاية الطبية من خلال حزمة علاجات متكاملة من علاجات رعاية الكلى بالتالي اختيار العلاج الأنسب للنهوض بصحتهم.

نؤمن بأن الأنسب تقييم حاجة مرضانا بشكل فردي بالتالي دمج مختلف الخدمات المتعلقة برعاية الكلى الطبية والغير طبية وتوفيرها بحزمه واحدة والالتزام بأن نكون بجانب المريض بكافة مراحل علاجه للنهوض بجودة حياته الصحية وذلك الدافع الحقيقي خلف تفعيل نهج الرعاية الصحية المتكاملة.

بالنتيجة فإن المتعارف عليه عادة عند تفعيل نهج الرعاية الصحية المتكاملة تحقق ثلاثة آثار إيجابية وهي النهوض بجودة الحياة الصحية للمرضى ورفع فاعلية الأنظمة الصحية وتوفير  فرص أكثر للنمو في مجالات علاجية جديدة كالتي تخص أمراض السكري والقلب والأوعية الدموية.

نعرف أهمية نهج التثقيف لدعم فاعلية علاجات أمرض الكلى المزمنة بالتالي فإن منصة تثقيف ديافرم التعليمية تعمل على رفع نتائج رضى المرضى وبالنتيجة زيادة فرص نمو مراكز ديافرم لأن الاستثمار في التثقيف الطبي يقابله الاستثمار في الرعاية الصحية بأعلى جودة.

قد يكون من المشقة للمرضى التمتع بأوقات إجازة منعشة ومهمة مع عوائلهم ولكن برنامج ديلزة وعطله الذي توفره ديافرم أصبح الحل المناسب لتوخي هذه المعضلة, فشبكة من منسقي برنامج ديلزة وعطله وشركائنا  متواجدين بمراكزنا المنتشرة عالميا للتنسيق بتوفير الديلزة لمرضانا خلال فترة إجازاتهم.

ملتزمين بتركيز تام رفع جودة الحياة الصحية