الغسيل الكلوي البريتوني الآلي

الغسيل الكلوي البريتوني الآلي (APD) هو واحد من أساليب الغسيل الكلوي البريتوني، ويعمل بنفس طريقة الغسيل الكلوي البريتوني الدوار المتواصل (CAPD)، ولكن عمليات التبادل تتم أثناء نومك بمساعدة جهاز "دوري". سيمكنك بذلك مزاولة أنشطتك اليومية نهارًا.

الغسيل الكلوي البريتوني الآلي (APD)

كيف يعمل الغسيل الكلوي البريتوني الآلي (APD)؟

عند استخدام الغسيل الكلوي البريتوني الآلي (APD)، يقوم جهاز معين على تخليص الجسم من الفضلات والماء الزائد على مدار 8 إلى 10 ساعات أثناء نومك ليلاً. يقيس هذا الجهاز السوائل المطلوبة لكل تبادل ويحدد أوقات تنفيذ هذا الإجراء ومدة البقاء في الجسم والتصريف بعناية وبشكل تلقائي.

يتم التوصيل بجهاز الغسيل الكلوي البريتوني المؤتمت (APD) في المساء. يتم هذا العلاج طوال الليل أثناء نوم المريض، ويتم فصل جهاز الغسيل الكلوي البريتوني الآلي (APD) عندما يستيقظ المريض في الصباح. يتم في العادة، وقبيل الفصل بلحظات، ضخ "جرعة أخيرة" في التجويف البريتوني والتي تظل في البطن أثناء النهار. قد يحتاج بعض المرضى إلى إجراء عملية تبادل أخرى إضافية أثناء النهار.

يبلغ متوسط مدة التدريب حوالي 10 أيام وبعدها يصبح المريض قادرًا على إجراء هذا العلاج في المنزل.

الأجهزة والمعدات

الأجهزة هي في حجم حقيبة سفر صغيرة ذات عجلات ويمكن نقلها بسهولة. هذا الجهاز مصمم للتأقلم مع أنماط النوم العادية. يمكن إيقاف هذا العلاج مؤقتًا لتمكينك من فعل أشياء تتطلب منك مغادرة الفراش (مثل الذهاب إلى دورة المياه).

الأجهزة الأحدث مزودة ببطاقات بيانات قابلة للبرمجة ـ حيث يمكن برمجة تفاصيل العلاج الموصوفة على هذه البطاقات ويمكن أن تُحفظ عليها البيانات المستمدة من كل جلسة غسيل كلوي. وبغض النظر عن الجهاز، فيجب أن يكون لدى المريض في منزله مساحة فارغة لتخزين سوائل الغسيل الكلوي البريتوني ومستلزماته.