الغسيل الكلوي الذي يتم عن طريق الدم مع الرعاية الذاتية

تقوم بعض العيادات بتشجيع المرضى على القيام بدور فعال في علاج أنفسهم. يمكن إجراء الغسيل الكلوي الذي يتم عن طريق الدم مع الرعاية الذاتية في عيادات الغسيل الكلوي المركزية العادية. تقع عيادات الرعاية الذاتية عادة في موقع بعيد عن عيادة الغسيل الكلوي الرئيسية (مثال: في المستشفيات الصغيرة أو المراكز الصحية، أو في عيادة مستقلة).

ويتم في هذا النوع من المنشآت توجيه التعليمات بخصوص الإجراءات اللازمة للقيام بالغسيل الكلوي. يقوم المرضى ببعض هذه الإجراءات، كما أن طاقم التمريض يساعدهم باستمرار. وهذا يعني أن المرضى يقومون بدور أكثر فعالية بشكل كبير في العلاج بالغسيل الكلوي، وفي بعض الأحيان يكون لهم السيطرة الكاملة.

تعتمد فترة التدريب على مقدار المسؤولية التي سوف يتحملها المريض في العلاج. يتم القيام بالتدريب على دفعات صغيرة بحيث يتمكن المرضى من التحكم في علاجهم بشكل تدريجي.

خلال التدريب، يتعلم المرضى القيام بالمهام التالية عندما يشعرون بالثقة:

الغسيل الكلوي الذي يتم عن طريق الدم مع الرعاية الذاتية

  • إعداد المعدات والتجهيزات؛
  • وضع الإبرة في منفذ الوريد؛
  • تناول الأدوية؛
  • مراقبة الجهاز؛
  • فحص ضغط الدم والنبض؛
  • الاحتفاظ بسجلات العلاج؛
  • تنظيف المعدات والغرفة التي يتم إجراء غسيل الكلى بها.

مزايا غسيل الكلى الذي يتم عن طريق الدم مع الرعاية الذاتية

  • سيطرة أفضل على العلاج؛
  • اطلاع أكبر على الغسيل الكلوي والأدوية ونتائج العلاج؛
  • يصبح المريض محاطاً بمرضى آخرين "أصحاء" مهتمين بعملية الغسيل الخاصة به.
  • مرونة أكثر في الجدول الزمني لعملية الغسيل الكلوي.

عيوب غسيل الكلى الذي يتم عن طريق الدم مع الرعاية الذاتية

  • الحاجة إلى وقت إضافي لتركيب الجهاز وتفكيكه؛
  • الحاجة إلى وقت إضافي لتركيب الجهاز وتفكيكه؛
  • وقت الانتقال الذي يستغرقه المريض من وإلى وحدة الغسيل وفي موقف السيارات.

قد يتم إعطاء المريض فرصة إجراء بعض أنشطة الرعاية الذاتية أو جميعها في بعض العيادات وذلك بناءً على ما قد يشعر به من ارتياحٍ تجاه القيام بها بنفسه. ويسمى هذا الأمر "الرعاية المشتركة". تتفق الممرضة معك في هذه الحالة على خطة بحيث تقوم وبشكل منتظم بمراجعة أنشطة الرعاية المشتركة الحالية الخاصة بك.