قصص المرضى

تحقيق أجمل الأحلام – رغم المعالَجة بغسيل الكلى

الحياة مليئة بالتحديات، ولكن أيضًا بالإمكانيات. اسمي Ramunė Budrikienė وأنا سيدة أعمال، وأنا مقاتِلة.

 

أُم لستة أطفال أنجبت توأمها الأصغر بين أطفالها أثناء المعالَجة بغسيل الكلى 

أُم لستة أطفال، هل ذلك مميَّزًا؟ في حالتي ربما نعم، وربما أكثر قليلاً من المعتاد. اسمي Melinda وقد أنجبتُ توأمي المولود حديثًا مع أنني مريضة أغسل الكلى.

 

ثلاثون عامًا مع المعالَجة بغسيل الكلى - ومازلت أستكشف الحياة

زراعة عضو، لا تعطي النتيجة المرجوة التي أردتها، إلا أنها ما زالت تشكِّل اللحظة الفارقة في حياتي. اسمي Wojciech Rosanowski وقد قررتُ أن أعيش حياتي إلى أقصاها.