تحقيق أجمل الأحلام – رغم المعالَجة بغسيل الكلى

الحياة مليئة بالتحديات، ولكن أيضًا بالإمكانيات. اسمي Ramunė Budrikienė وأنا سيدة أعمال، وأنا مقاتِلة.

منذ ستة أعوام أثناء صنع كعكة يوم الميلاد لأمي في يوم ميلادها الستين، حدث أن اكتشفت حلمي. فقد وجدت ببساطة أنني موهوبة في صنع معجنات لذيذة. وكعكة واحدة جَرَّت أخرى واليوم أنا أدير متجر المخبوزات والحلوى Sugar Studio ذائع الصيت في مدينة كلايبيدا في ليتوانيا. والآن أنا أعيش حلمي.

كوني حيث أنا الآن كان يقينيًا تقريبًا. وبعد مواجهة مرض المناعة الذاتية، وسرطان الدم، وحالات عدوى، وبعد تمضية عام واحد تقريبًا في مستشفى، كان الطريق الأسهل أن أتجاهل موهبتي التي اكتشفتها حديثًا. لكنني لم أستطِع.

حتى بدء غسيل الكلى في 2008 بسبب عواقب الأمراض التي أصابتني لم يوقِفني. فمن وجه نظري، يمكنك أن تأسَف على نفسك، وتشتكي طوال الوقت وتجد أعذارًا، لكن هذا لا يغير أي شيء. أما أنا فقد عرفت من البداية أنني لن أستطيع التخلي عن حلمي. وهذا كان شيء علي فعله.

إن إعادة النظر إلى هذه الأعوام الستة الماضية، وإبقاء تركيز ذهني على الأعمال، وعلى المنافسة القوية، وعلى الأفكار الجديدة المبتكَرة بدلاً من التركيز على المعالَجة كل يوم وآخر وكوني مريضة أغسل الكلى، منحني الكثير جدًا من الطاقة والبهجة.

بجانب عائلتي المسانِدة جدًا، التي رافقتني عبر جميع الصعوبات، يَكمُن الكثير من قوتي في الكعكات والحلويات التي أصنعها. فامتلاكك أحلامك وأهدافك الخاصة بك يسهِّل كثيرًا جدًا مواصلة خوض المعارك كل يوم. وعندما تقابلك الحياة بتحديات، اصنع كعكة لذيذة.